أرشيف القسم : إنسانيات

الإشتراك في الخلاصات

إلى صديقي الذي خطفته الكائنات الفضائية …

إلى صديقي الذي خطفته الكائنات الفضائية …

دخلنا في الشهر الثالث ومازلت في حالتي الصدمية… ومازال صوتك الفرح و كلماتك وحكاياتك صامدة تماما في المكان الذي خطفوك منه….بيننا…افقتدناك حد الألم وخسرت كل العيون ألوانها أمام فقدانك…. أعرف نداء المنطقة التي يقيموك ولا يقعدوك فيها ولا أستطيع سماع صوتك …. أعرف خطوط القسوة على ملامح حراسك ولا أستطيع الحبو على أقدامهم لأطمئن عليك ..لأتبسم في وجهك ..يا إلهي ...

أكمل القراءة »

ليش ت متحررة؟

ليش ت متحررة؟

لأنو مجتمعنا بشوفِك ”ضلع قاصر“ و ”حرمة“ و حياتك عبارة عن استلام وتسليم بتنتقلي فيها من بنت فلان لمرت علتان وأخيراً أم فلان٫ أديش ما كبرتي وشو ما صرتي بتضلي مسميّة ع اسم حدا ولو كان طالع منك وانتي مربيتيه. لأنو أغلب نساء عيلتك وحارتك بشوفوا دورك بالحياة تنضفي وتمسحي وتشطفي وتجيبي ولاد وتربيهم لتحافظي على أدوارك المتوارثة وتكوني بنت ...

أكمل القراءة »

الحب في حربنا هو..٢

الحب في حربنا هو..٢

عندما أصبحنا ثلاثة الحب هو أن يهمس في أذنك “أحبك” وقد تسلّقتِ حتى ذورة التعب بعد ثلاثة أشهر متواصلة من السهر ومحادثات الصراخ لمحاولة فهم ما يريد الكائن الجديد الذي هاجم حياتكما من كل المحاور وسقطتما لحكمه المطلق راضين. الحب هو أن يرتدي روحه درعاً ويزحف لأقرب مدرّعة يخرج بها من أول حصار لمدينته تحت وابل صواريخ النظام التي قتلت ...

أكمل القراءة »

Me… the Despicable Civilian

Me… the Despicable Civilian

I do not have big causes I believe in and I do not intend to waste my life for the sake of anything. I do not think of the future or have strategic goals to fight for, to make this world more just and less unfair. As I am only a despicable civilian. I live to eat, drink and practice ...

أكمل القراءة »

أنا.. المدني الحقير

أنا.. المدني الحقير

لا أملك قضايا كبيرة أؤمن بها ولا أنوي التفريط بحياتي فداء لأي شيئ٫ لا أفكر بمستقبل ولا أهداف استراتيجية عندي أناضل في سبيلها ليصبح العالم أكثر عدالة أو أقل ظلماً. فأنا مجرد مدني حقير.. أعيش لآكل وأشرب وأمارس عاداتنا السرّية والعلنّية التي ورثتها عن أبي ومن قبله جدّي٫ سأبحث عن عذراء جميلة مطيعة أتزوجها وأنجب منها ولداً كلّ عام ليدوم نسلي ...

أكمل القراءة »
إلى الأعلى