وجه الشهيدة ليس عورة..صوّروني

إذا نالت مني قطعة حديد ما، لا تقّيدوا وجهي ضد مجهول بتهمة العورة، أريد وجهي كما جسدي حاضرين مع اسمي، أريد فيديو DH مُصّوراً بيد ثابتة لا تمر مسرعةً على ملامحي (وإن كانت مشوّهة)، وإنما تتأنى بتصوير رحيلها..نظّفوا وجهي من آثار الوجع، وصوّروا ما بقي منه من سلام، أريد لقطة قريبة تتوّقف لأكثر من خمس ثوان على وجهي قبل أن تنتقل للقطة متوسطة مع أكتافي وكامل شعري غير المُغطّى ثم لقطة العامة..
لا تصوّروا الفيديو على عجل لفض العتب، أريده جميلاً ومتقناً وأعرف مهما كان موتي بشعاً سأبقى جميلةً كما كل الشهداء، ولا تذكروا اسم “مُحرمي” بتوثيق اسمي الصوتي، أنا زينة فقط ولدت وسأستشهد كذلك، لست مُرفقةً بأحد..وإن كان ولا بد من ربطي برجل ما، فاذكروا أن لي خالاً فخوراً ما كنت لأكون لولا وجوده بحياتي واسمه معن سيد عيسى (على سبيل التغشيش .
لا أكترث لعدد مشاهدات الفيديو ولا يُهمني أن أُنسى وأعرف أنني سأُنسى، لكنني أريد لتلك الناشطة الشابة المُتحمّسة الجالسة على مكتبها في الغد أن تجد مادة بصرية عندما تبحث عن “شهيدات الثورة السورية”

الوسوم
اظهر المزيد

Zaina Erhaim

صحفية سوريّة٫ أعمل منذ سبع سنوات مع معهد صحافة السلم والحرب IWPR كمستشارة ومدرّبة ثم كمديرة تواصل، درست الإعلام في جامعة دمشق والترجمة في جامعة التعليم المفتوح بدمشق أيضاً. بدأت عملي الصحفي مع موقع “سيريانيوز” عام ٢٠٠٤ قبل أن انتقل للعمل مع قناة المشرق “الأورينت” منذ تأسيس مكتبهم في دمشق إلى أن أغلقته المخابرات السورية عام ٢٠٠٨. بدأت عندها بالعمل مع جريدة الحياة. عام ٢٠١٠ حصلت على منحة من وزارة الخارجية البريطانية لدراسة الماجستير في المملكة المتحدة (تشيفنيغ)٫ ودرست الماجستير في مجال الإعلام الدولي (المرئي والمسموع) من جامعة سيتي في لندن، عملت بعدها في تلفزيون بي بي سي العربي لعام٫ قبل أن أعود لسوريا لأدرب أكثر من مئة ناشط وناشطة إعلامية. Award winning Syrian journalist, has been working with the with the Institute for War and Peace Reporting for the last 7 years, as Syria Project Coordinator then Senior Media Specialist and currently Communication Manager. Has trained more than 100 media activists on journalism basics and made 2 series of short films about Syrian women, and participated in four books about journalism. Zaina was named among the 100 Most Powerful Arab Women 2016 by Arabian Business and Unsung heroes of 2016 by Reuters Thomson. ٍReceived Index on Censorship, Freedom of Expression award in 2016, Press Freedom Prize by Reporters Without Borders and Peter Mackler Award for Ethical and Courageous Journalism in 2015 beside Mustafa Al Husaine award for the best article written by a young journalist.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق