Something About me. Sincerely Syria: The New Minority

Something About me. Sincerely Syria: The New Minority

By Hiba Dlewati  Journalism, like many other things, is no longer welcome in Syria. However that has not been a deterrent for Zaina Erhaim, a Syrian journalist for eight years, who is currently in Aleppo. A graduate of media studies and translation from Damascus University, 29-year-old Erhaim did her masters in international journalism at City University London. Covering a variety ...

أكمل القراءة »

حسد وضيق عين..

حسد وضيق عين..

أحسد من يستطيع اتخاذ قرار الابتعاد ويُفعّله بكبسة قلب تمحي أحساسه بالمسؤولية اتجاه من ثاروا لأجله٫ من تشظّت أوجاع الناس عنده لحكايا يُسارمر بها جلسات القهاوي الطويلة٫ أحسد من لغّم طريق العودة ولجأ لتلك البلاد البعيدة دون أن تتأثر معرفته العميقة بالثورة مقدار ذرة من رصاصة٫ ذاك الذي يملك قدرةً على تحليل وتركيب الواقع مستشهداً بأخبارٍ اصطادها من هنا وهناك٫ ...

أكمل القراءة »

Reversed Migration. Back Home

Reversed Migration. Back Home

Unknown super power keeps brining me here; this here that I have never been at before the revolution and haven’t belonged to. In here, I am sitting in dark behind layered-thick curtains, which are created to prevent any sightseen of the “Harreem-women” staying in houses. Even balconies here are covered with dark-colored hangings, so if you want to look to ...

أكمل القراءة »

عن “الفوعاني” الذي يقاتل مع الجيش الحر

عن “الفوعاني” الذي يقاتل مع الجيش الحر

“لا أريدك أن تركّزي المادة على كوني شيعياً يقاتل مع الجيش الحر” طلب محمد حمدون الخجول الذي يهرب من العدسات وطلبات اللقاءات القليلة التي يتلقّاها من الصحفيين٫ فمنذ “انشقاقه” عن قريته المؤيدة للنظام “الفوعة” لم يجر محمد إلا لقاءً واحداً مع عبيدة بطل الذي خطفته داعش لاحقاً. والفوعة هي قرية صغيرة تمتد على مساحة ٣٢٠٠ هكتار شمال شرقي مدينة ادلب ...

أكمل القراءة »

إلى عبيدة بطل..في ذكرى زهر الكرز

إلى عبيدة بطل..في ذكرى زهر الكرز

في ربيعنا الماضي كان هناك يلتقط صوراً تذكارية مع أزهارنا البريّة التي تجاهلت جفاف الحرب ولم تنتبه للغرسات القاتلة التي زُرعت وأثمرت في تربتنا البُنيّة… أزهر الكرز هذا العام أيضاً زاهياً مع شقائق النعمان ليلّون أراضينا رغماً عن الجميع٫ وحدك مازلت غائباً يا صديقي. كما تلك الجميلات كان عبيدة٫ تربطه بالأرض القاسية جذور لم يقوَ على قطعها رغم محاولاته العديدة٫ ...

أكمل القراءة »
إلى الأعلى